منتدى أبو رمضان الإسلامي
مرحبا بك زائرنا الكريم نحن وأعضاء المنتدى نتشرف بدعوتك للتسجيل في منتدانا المتواضع

العاب-كتب-علاج طبيعي -مسابقات مالية-إسلاميات-أفلام

المواضيع الأخيرة
» حمل كتاب "زاد االمعاد في هدى خير العباد"
الأربعاء مارس 20, 2013 10:51 am من طرف المدير

» ;كتاب: في بطن الحوت للشيخ محمد العريفي
الأربعاء مارس 20, 2013 10:46 am من طرف المدير

» موسوعة فتاوى اللجنة والأمامين
الجمعة يناير 25, 2013 6:57 am من طرف hamada2013

» شوف الطفل لما يكون قرفان مضحك جدا صور متحركة
الأربعاء يناير 23, 2013 4:29 am من طرف المدير

» أندر حجر بالعالم أسره
الأربعاء يناير 23, 2013 4:18 am من طرف المدير

» بالفيديو:نادر بكار يلقن عمرو اديب درسا في مداخلة
الأربعاء يناير 23, 2013 4:09 am من طرف المدير

» بالفيديو: نادر بكار يفتح النار على ابراهيم عيسى بسبب هجومه على السلفيين
الأربعاء يناير 23, 2013 4:07 am من طرف المدير

» جبهة الإنقاذ وغظها من نعم للدستور-"كراكتير"
السبت يناير 19, 2013 1:56 am من طرف المدير

» بركات يتحول للسينيما بالفيديو
الجمعة يناير 18, 2013 1:17 pm من طرف المدير

دخول

لقد نسيت كلمة السر




أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

قوة الأخلاق

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 قوة الأخلاق في الجمعة يونيو 11, 2010 6:41 am

Emy


الأخلاق.. مشترك إنساني عام من القيم والفضائل التي جبل الله الناس عليها، فأصناف البشرية كلها تعترف بالمعاني الفاضلة والأخلاق العالية، وأصول هذه الأخلاق قدر متفق عليه، بل هناك فلسفة خاصة للأخلاق والفضائل في كل أمة وتراث وعصر وثقافة، فالصدق والكرم والوفاء والعدل والصبر والتسامح معانٍ محمودة في كل القيم الإنسانية، وفي مقابل ذلك معانٍ مذمومة فيها: كالكذب والظلم والزور والعقوق والبخل وغيرها.

وهذا معنى أصالة الأخلاق وعظمتها وقوتها وسيادتها الفعلية على منظومة القيم الإنسانية، وذلك معنى فطرية الأخلاق، فالفطرة فيها أصول الأخلاق التي يحتاجها الإنسان، حتى إن الجاهلية الأولى كان العرب فيها يمتدحون مكارم الأخلاق، ويعدونها دليلاً على عقل الرجل وسيادته، فكانوا يمدحون الصدق والأمانة والكرم والشجاعة وغيرها، والأخلاق من تزكية النفوس، فحقيقة الأخلاق في داخل النفس، وإنما السلوك العملي تعبير مباشر عن ذلك، ونتيجة له، ولذلك إذا كان القلب فاسداً لا يستطيع الإنسان أن يستمر في التظاهر والمجادلة بالأخلاق السطحية، فبعض الناس قد يتكلفون الأخلاق، لكن ذلك لن يدوم إن لم يكن ذلك نابعاً من اعتراف داخلي بقيمة هذه الأخلاق وحب لها، ومثل ذلك الخلق المؤقت، يعني أن في النفس ضعفاً أخلاقياً تنكشف النفس فيه لأدنى امتحان، يقول الحسن البصري: "ما أخفى رجل شيئا إلا ظهر على فلتات لسانه وقسمات وجهه" .

والشاعر الجاهلي زهير بن أبي سلمى يقرر هذا المعنى، فيقول:
ومهما تكن عند امرئ من خليقة *** وإن خالها تخفى على الناس تعلم
Basketball Embarassed

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى